الرئيسية / محليات / لاجئون / اختتام أعمال منتدى الدوحة الـ17 لقضايا اللاجئين

اختتام أعمال منتدى الدوحة الـ17 لقضايا اللاجئين

اختتمت أمس الاثنين أعمال منتدى الدوحة الـ17 الذي ناقش أزمة اللاجئين في مختلف مناطق العالم، وخاصة الأزمة السورية، وسط توافق على أن الحلول السياسية هي الكفيل بإنهاء هذه الأزمة.

وقال وليد العطار موفد الجزيرة إلى مقر المنتدى الذي عقد تحت شعار “التنمية والاستقرار وقضايا اللاجئين” على مدى يومين، إن المشاركين أجمعوا على أن الأزمة لا تحمل بعدا إنسانيا فحسب، بل بعدا سياسيا من حيث المنشأ وعدم إيجاد حلول جذرية لأزمات اللجوء.

لكن البعض أشار في مداخلاتهم إلى أن الحلول السياسية سهلة في القول ولكنها صعبة في الواقع.

وأشار موفد الجزيرة إلى أن جلسات اليوم ركزت على التأثيرات السياسية والاقتصادية لأزمة اللاجئين والأبعاد القانونية والحقوقية لها.

ولفت بعض المشاركين إلى أن العرب على سبيل المثال شردوا أنفسهم أضعاف ما شردهم الاحتلال الإسرائيلي، في إشارة إلى الأزمة السورية التي تدخل عامها السابع دون حل.

وأجمع المشاركون في إطار الحديث عن الحلول السياسية على أن هناك فجوة بين الحلول والواقع لأزمة اللاجئين على مستوى العالم.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أكد أن أزمة اللجوء في العالم هي نتاج النزاعات الإقليمية والحروب على خلفيات عنصرية أو طائفية، مثل تشريد الشعب الفلسطيني عام 1948 الذي يصادف ذكرى نكبته في مثل هذه الأيام.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

وزارة التعليم تصدر قرارها بدمج الصفين الخامس والتاسع السوريّين بالمدارس التركية

أصدرت وزارة التعليم الوطني في تركيا، دائرة “تعليم مدى الحياة”، قراراً إلزامياً موجّهاً للعائلات السورية …