الرئيسية / الأخبار / الرياضية / الرياضة تنتعش في ريف حماه المحاصر

الرياضة تنتعش في ريف حماه المحاصر

تمدن | أيهم الحموي

الصراع الدائر في سورية لم يكن كفيلا بإيقاف عجلة الرياضة في المناطق المحررة، ففي اول فرصة توفرت فيها الظروف المناسبة  لممارسة النشاطات الرياضية، ظهرت الأندية الرياضية وسعت هذه الأندية إلى تنظيم نفسها ضمن هيكلية مناسبة لتأخذ مكانها الصحيح بين الهيئات والفعاليات العاملة في سوريا.

ريف حماة لم يكن بعيداً عن هذه الأجواء الرياضية، حيث شهد نشاطاً رياضياً لافتاً في الآونة الأخيرة على الصعيد التنظيمي، وعلى صعيد تشكيل الأندية وإقامة البطولات المتعددة والمتنوعة، وتوج هذا العمل بتشكيل الهيئة الرياضية فرع حماة، وانبثقت عنها هيئة تنفيذية تشرف على نشاطات الأندية وتعمل على تنظيم العمل الرياضي على كافة الأراضي المحررة في ريف حماة.

وعن الخطوات  التأسيسية الأولى قال مؤيد الحموي، المسؤول الإعلامي للهيئة الرياضة في حماة: «قمنا بإجراء اجتماع للأندية، وتم ترشيح مندوب من كل نادي للهيئة الرياضية في حماة، كما تم الاتفاق على تشكيل عدة لجان منها اللجنة الفنية ولجنة التحكيم و لجنة مسابقات، كما تم الاتفاق على لجنة تنفيذية مؤقتة لتسيير الأمور التنفيذية، كونها حديثة الولادة، ريثما يتم دعوة الأندية لحضور انتخابات رسمية».

وأضاف الحموي بأن جميع الأندية التزمت معنا من خلال الاجتماعات والتحضيرات، كما رحبت معنا في سبيل إعادة ألق الرياضة والألعاب الرياضية بحماة، وأوضح مؤيد الحموي بأن الهيئة تتابع التحضير لدوري هو الأول في كرة القدم سيكون تحت إشراف الهيئة الرياضية في حماة تحت مسمى «دوري شهداء حماة»، وذلك تكريما لشهدائنا، وبعد هذا الدوري سوف تنطلق بشكل رسمي دوري تصنيفي بمحافظة حماة، طبعا بعد الموافقة من الاتحاد السوري الحر والهيئة العامة للرياضة والشباب.

ليث الحسن رئيس تنفيذية حماة قال لـ «تمدن»: «أهدافنا كتنفيذية في ريف حماة هو لم شمل أندية حماة الحرة، وتشكيل جسد رياضي موحد يضم جميع الرياضيين الأحرار، أسوة ببقية المحافظات كإدلب وحلب وحمص ودمشق، وتطوير الرياضة أكثر فأكثر، كما نطمح من خلال ذلك لدعم الأندية والمنشأة الرياضية التي دمرتها آلة الحرب في ريف حماة».

وأوضح الحسن أن مهام الهيئة التنفيذية العمل بشكل مباشر في الداخل الحموي، وإعداد الأندية للاتفاق مع مجلس محافظة حماة والمجالس المحلية لكل نادي منظم للهيئة الرياضية بمحافظة حماة، فعدد الأندية العاملة تحت مظلة الهيئة بلغ 30 نادياً، موزعةً على أرياف حماة، ومازالت أندية تستكمل أورقها الرسمية، وأوضح أن كل نادي يملك ثلاث ألعاب هي كرة القدم، وكرى الطائرة،  وكرة الطاولة.

وتتوزع  الأندية على كامل المناطق المحررة في حماة، فالريف الشمالي يضم 9 أندية، والريف الجنوبي 4 أندية، والريف الشرقي 3 أندية، وكان لريف حماة الغربي العدد الأكبر من الأندية والذي بلغ 14 نادياً، وبحسب رئيس الهيئة التنفيذية، لم يكن هنالك أي صعوبات في التعامل مع الأندية، بوجود التفاهم بين الرياضيين والأندية الموزعة على أرض حماة، وأشار أن حب الرياضة لم شمل الجميع بهذا العمل الرياضي، رغم عدم وجود دعم من أي جهة رسمية حتى الآن، فما تقوم به الأندية هو بجهود ذاتية.

وتلقى الألعاب الرياضية متابعة جماهيرية واسعة، حيث وجد بها الأهالي ومتابعي الرياضة فرصة للترويح عن أنفسهم بعد سبع سنوات من الحرب حيث يقول خالد العارف أحد سكان ريف حماة الشمالي والبالغ من العمر25 سنة، بأن رياضة كرة القدم الأكثر شعبية بالنسبة لأهالي المنطقة، وأتابع أنا ورفاقي المباريات التي تقام في ريف حماة الشمالي بشكل مستمر، وفي كثير من الأحيان نتنقل من بلدة إلى أخرى لمتابعة المباراة، وأوضح العارف أن لكل رياضة محبيها وعشاقها، كما أن لكل متابع نادي يعمل على تشجيعه الأمر الذي يسير الحماسة لدى كثير من الأهالي لمتابعة الرياضة، وخصوصا بعد هدوء الأوضاع العسكرية بشكل نسبي وانخفاض عمليات القصف على ريف حماة  وإدلب.

وأما عن رأي اللاعبين بهذه الخطوة قال اللاعب عبدالحميد السعيد من ريف حماة الجنوبي: «تعتبر الهيئات الرياضية مظلة جامعة لجميع الرياضيين، وهي الخطوط المناسبة لتنظيم العمل الرياضي في كافة أنحاء سوريا عامة وحماة خاصة، وتثبت التجارب في بقية المحافظة عن نجاح هذه الخطوة، فالكثير من اللاعبين كانوا يسعون لتشكيل أندية تخص قراهم ومناطقهم من قبل الثورة وكان النظام لا يسمح بذلك، وقد جاء الوقت المناسب لتحقيق هذا الأمر برعاية الهيئات الرياضية، كما أن الهيئات الرياضية سوف تهتم بالمواهب الرياضية الناشئة المختلفة بعيدا عن العشوائية، وإبراز وصقل كل موهبة واعدة بشكل منظم ومدروس»، وأضاف السعيد أنه خلال سنوات الحرب قد ذهبت الفرصة على الكثير من المواهب الرياضية التي كان من شأنها الوصول إلى العالمية ككثير من اللاعبين الذين غادروا سوريا.

 

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

موقع الفيفا ينشر حواراً أجراه مع ميسي

نشر موقع الفيفا الرسمي حواراً مع نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي على هامش حفل …