الرئيسية / الأخبار / الرياضية / سوبر ريال يصوب نحو الخماسية

سوبر ريال يصوب نحو الخماسية

حقق ريال مدريد لقبه الثالث هذا الموسم بعد فوزه المثير على مانشستر يونايتد في مباراة كأس السوبر الأوروبي التي تجمع بين بطل دوري أبطال أوروبا وبطل اليوروبا ليغ.

الفوز بنتيجة هدفين لهدف على حساب ريال مدريد بطل الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا منحه كأس السوبر، لينهي المهمة الصعبة، بانتظار برشلونة في كلاسيكو العالم في ذهاب وإياب كأس السوبر الأوروبي.

وأحرز أهداف ريال مدريد كل من البرازيلي كاسيميرو  والإسباني إيسكو، في حين سجل لمانشستر الوافد الجديد من إيفرتون البلجيكي روميل لوكاكو.

خسارة مانشستر كانت مضاعفة لمدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينهو المدرب السابق للملكي، والذي كان على موعد مع الثأر، مورينهو عاش أوقاتاً طيبة في ريال مدريد، لكنه عانى كثيراً في موسمه الأخير، ودخل في خلافات مع قادة الفريق على رأسهم إيكر كاسياس وبدرجة أقل سيرجيو راموس، كذلك توترت علاقته كثيراً بمواطنه كريستيانو رونالدو لدرجة وصلت لحرب تصريحات في بعض الفترات.

وتعتبر العلاقة بين مورينهو ولقب كأس السوبر الأوروبي سيئة جداً، مثل علاقة أرسين فينجر مع دوري الأبطال، يهرب اللقب إذا حاول البرتغالي الفوز به، أو يهرب المدرب الاستثنائي قبل أن يخوض المواجهة، بدأت هذه العلاقة القائمة على التنافر في عام 2003 عندما حقق مورينهو لقب كأس الاتحاد الأوروبي مع بورتو، ثم خسر لقب السوبر الأوروبي أمام ميلان، وفي العام التالي 2004 نجح في قيادة بورتو إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا، لكنه رحل عن الفريق إلى تشيلسي قبل مباراة السوبر الأوروبي أمام فالنسيا، وخاض النادي البرتغالي مواجهة السوبر بقيادة المدرب الإسباني فيكتور فيرنانديز، لكن رحيل مورينهو لم يغير شيئاً، وخسر النادي لقب السوبر للعام الثاني على التوالي!

في عام 2013 فاز رافا بينيتيز بالدوري الأوروبي مع تشيلسي ثم رحل، وجاء السبيشال وان ليخوض السوبر الأوروبي أمام بايرن ميونخ، وكاد البرتغالي يحقق اللقب ويعلن نهاية الخصام، حيث كان تشيلسي متقدماً 2-1 حتى اللحظات الأخيرة، لكن خافي مارتينيز سجل هدف التعادل في الثانية الأخيرة من الشوط الرابع! ثم فاز البايرن بركلات الترجيح.

وتعتبر مباراة السوبر الأوروبي هي الانطلاقة الرسمية للأندية البطلة هذا الموسم، فريال مدريد الذي أنهى موسماً استثنائياً فاز فيه بلقب الدوري الإسباني بعد غياب دام خمس سنوات، بالإضافة لإحراز دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي والثانية عشر في تاريخه.

الميرينجي أنهى موسم مميز وسيبدأ موسم آخر مليء بالتحديات الصعبة، وكانت أولى هذه التحديات هو رحيل أكثر من لاعب عن صفوف النادي الملكي لعل أبرزهم، خاميس رودريجيز، ودانيلو، وبيبي، وألفارو موراتا، وأيضاً الشاب ماريانو.

ريال مدريد شارك في كأس الأبطال الدولية الودية في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت هذه هي المشكلة الثانية التي جعلت العديد من محبي الريال يخشون من موسم قد يكون سيء على النادي الملكي، وهذا بعد خسارته في جميع لقاءات البطولة،  حيث تقابل في أولى مبارياته أمام مانشستر يونايتد، وخسر في ركلات الجزاء، بعدها تلقى هزيمة ساحقة أمام مانشستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف، وفي الكلاسيكو الودي أمام برشلونة خسر أيضاً بنتيجة 3 أهداف لاثنين، ولم يحقق الانتصار سوى أمام منتخب الدوري الأمريكي بركلات الجزاء.

وعلى عكس الريال، مانشستر يونايتد قام بسوق انتقالات صيفي حتى الآن جيد بالتعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو، والصربي نيمانيا ماتيتش، والسويدي ليندولف، ولكنه استغنى عن قائده ومهاجمه الأسطوري واين روني.

وفي بطولة الكأس الدولية الودية انتصر على جاره مانشستر سيتي بثنائية نظيفة، وعلى ريال مدريد بركلات الجزاء، وخسر من برشلونة الإسباني بهدف وحيد، وأنهى فترته التحضيرية للموسم بانتصار على سامبدوريا الإيطالي بهدفين لهدف، لكن هذه النتائج لم تشفع للشياطين الحمر في الظفر بلقب البطولة الأوروبية.

وفيما يلي أبرز إحصائيات الفريقين،

  • المواجهة بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني هي الأولى بين الفريقين في كأس السوبر الأوروبي ، والحادية عشر في المسابقات الأوروبية
  • مانشستر يونايتد خسر للمرة الأولى بعد 11 مباراة أوروبية متتالية لم يذق فيها طعم الخسارة، وهو أول فريق إنجليزي يصل إلى نهائي كأس السوبر الأوروبي منذ تشيلسي في عام 2013.
  • ريال مدريد أصبح أول نادٍ يحصل على لقب كأس السوبر الأوروبي في مناسبتين على التوالي منذ ميلان الإيطالي الذي فاز باللقب في عامي 1989 و 1990.
  • إسبانيا هي الدولة الأكثر حصولاً على لقب كأس السوبر الأوروبي برصيد 14 لقباً ، في حين أن إنجلترا في المركز الثالث برصيد سبعة ألقاب بعد إيطاليا التي حققت 9.
  • برشلونة وميلان هما الأكثر تتويجاً ببطولة كأس السوبر الأوروبي بخمس ألقاب لكل منهما ، في حين اقترب ريال مدريد بعد هذا اللقب ليصبح رصيده 4 ألقاب في هذه البطولة.
  • مانشستر يونايتد شارك للمرة الرابعة في نهائي كأس السوبر الأوروبي ، بينما يلعب ريال مدريد النهائي السادس ، فقط برشلونة الأكثر مشاركة برصيد تسع مرات.
  • الأندية الإسبانية فازت في آخر 4 نهائيات في كأس السوبر الأوروبي ، ولم تخسر في سبع من آخر ثماني مباريات منذ هزيمة ريال مدريد ضد جلطة سراي في عام 2000.
  • الأندية الإنجليزية لم تحقق لقب كأس السوبر الأوروبي منذ فوز ليفربول في عام 2005، ومنذ ذلك الحين خسر مانشستر يونايتد في 2008 وتشيلسي في 2012 و 2013، ومانشستر يونايتد في 2017.
  • ريال مدريد خسر مباراة واحدة فقط في آخر 18 مباراة أوروبية ، وذلك أمام أتلتيكو مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2016-2017 ، عندما تأهل بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين، ولم يهزم في آخر 11 مباراة ضد الأندية الإنجليزية ، محققاً 8 انتصارات و3 تعادلات ، الهزيمة الوحيدة جاءت ضد ليفربول 4-0 في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2006، لكن ريال مدريد حقق الفوز بعد 3 هزائم أمام الأندية الإنجليزية في النهائيات الأوروبية خلال ثلاث مواجهات ، حيث خسر ضد تشيلسي في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية 1970/1971 وكأس السوبر الأوروبي 1998، وخسر 1-0 أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 1980-1981.
  • مانشستر يونايتد فاز مرتين فقط في آخر 11 مباراة ضد الأندية الإسبانية في المسابقات الأوروبية ، في حين أنه حقق 4 تعادلات وخسر في 5 مناسبات حتى الآن.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

تركيا تنظم دوري كرة قدم لفرق مخيمات لاجئي سوريا

نظمت بلدية ولاية “شانلي أورفة” التركية (جنوب)، مسابقة لكرة القدم بين فرق 5 مخيمات للاجئين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *