الرئيسية / منوعة / الأخيرة / ظاهرة “القمر العملاق” الأكبر منذ 70 عام في 14 تشرين ثاني الجاري

ظاهرة “القمر العملاق” الأكبر منذ 70 عام في 14 تشرين ثاني الجاري

إذا رغبت في متابعة حدث فلكي مميز هذا العام فليكن ظهور القمر العملاق في تشرين الثاني حيث يكون قمرنا في أقرب نقطة له إلى الأرض.

وتسمى هذه الظاهرة الفلكية “القمر العملاق” وسيكون تاريخ حدوثها عشية 14 تشرين الثاني 2016، حيث سيكون حجم القمر أكبر بـ 14 في المائة من الحجم المعتاد، وأكثر إشراقا بـ 30 في المائة من متوسط إشراق القمر ليلة اكتماله، ويمكن مشاهدته في أي دولة في العالم شريطة أن يكون الطقس جيدا.

تسمية “القمر العملاق” هي تسمية ليست فلكيّة علميّة، بل أطلقها عالم الفلك ريتشارد نولي لأول مرة وذلك عام 1979، ويقصد بها “اللحظة التي يكون فيها لمنظومة جاذبية القمر-الشمس أكبر التأثير على سطح الأرض”.

ومن المتوقع أن يصل اكتمال القمر إلى أكبر حد يُسجل له حتى الآن في القرن الـ 21، ويتوقع علماء الفلك بوكالة ناسا أننا سنشهد ظاهرة “القمر العملاق” مرة أخرى بحلول 25 تشرين ثاني 2034.

وتشرح “ناسا” تسمية “القمر العملاق” بأنها تطلق على القمر عندما يكون في مرحلة البدر المكتمل وقريبا من نقطة “الحضيض” وهي أقرب نقطة في مداره حول الأرض، حيث يقترب من الأرض مسافة 48.280 كيلومترا قياسا إلى ما هو معتاد.

وعندما تصطف الشمس والأرض والقمر عند اكتماله جانب “الحضيض” (أي عندما يكون القمر في أقرب نقطة له من الأرض)، يظهر لنا القمر العملاق، ويعتقد العلماء أن هذا القمر سيكون الأكبر من حيث الحجم منذ عام 1948.

تأثير البدر العملاق على سطح الكرة الأرضية، هو التأثير المعتاد الدوري للبدر، بزيادة النشاط التكويني زيادة صغيرة غير ملحوظة، وكذلك إحداث مدّ أعلى للموج يلاحظه سكان الشواطئ ولكن ليس إلى درجة الفيضانات.

ولا تعد ظاهرة “القمر العملاق” حدثا فلكيا مألوفا، على الرغم من أن أهل الأرض سبق لهم أن شهدوا هذه الظاهرة في 16 أكتوبر الماضي، وسيظهر عليهم بحلته هذه مرة ثانية بتاريخ 14 تشرين الثاني، ثم مرة ثالثة قبيل انتهاء العام الحالي في 14 كانون الأول.

انتشرت إشاعات عديدة عن ارتباط ظاهرة “القمر العملاق” بـكوارث طبيعية أو ظواهر نفسيّة معينة وما إلى ذلك، وقد أثبتت الدراسات عدم صحة أي شيء من ذلك، حيث أن الأمر طبيعي جداً ودوري.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

“مهرجون” يعتدون على المارّة بدول أوروبية

تناولت مواقع التواصل الاجتماعي موضوعاً أخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام في دول أوروبا، بعد ظهور …