الرئيسية / محليات / تحقيقات / ما سبب وفاة 30% من ولادات القنيطرة

ما سبب وفاة 30% من ولادات القنيطرة

تمدن | خطاب النميري

يعيش الأطفال حديثي الولادة غير مكتملي النمو في ريف القنيطرة المحرر أوضاعاً صعبة، بسبب النقص الشديد في عدد حضانات الأطفال، وارتفاع تكلفة إقامتهم داخل المستشفيات في حال وجودها، الأمر الذي يسبب لهم مضاعفات واختلالات صحية عديدة، قد تصل في بعض الأحيان إلى الموت.

 

“لا توجد حاضنات داخل المشفى”، أول ما يسمعه آباء الأطفال حديثي الولادة ممن يحتاجون الرعاية الطبية، بحسب ما ذكره الممرض “أحمد”، العامل في مشفى المعبر بريف القنيطرة.

الدكتور “احسان محمد”، مدير العام مشفى المعبر في ريف القنيطرة، قال في تصريح لـ “تمدن”: “لدينا نقص حاد في الحاضنات منذ فترة طويلة، يصل عدد المواليد في المنطقة إلى أكثر من 10  آلاف طفل سنوياً، لا يتوافر سوى 10 حضانات فقط، موزعة على 3 مشافي ميدانية، ومعدل وفيات الأطفال الذين لا يدخلون الحضانات مرتفع، يصل لنسبة 30% منهم”.

الدكتور “ضياء سعيد”، اختصاصي النساء والتوليد، قال لـ “تمدن”: “الأطفال حديثي الولادة يعانون من نقص الوزن، أو نقص الأكسجين، الأسباب الرئيسية للوفاة ترجع إلى بعض الأحوال الصحية للأطفال، وعدم توفر المكان المناسب للرعاية، تكلفة الحضانة في اليوم الواحد مرتفعة جداً بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وكذلك أسعار الأوكسجين، يتحمل ذوو الطفل جزءاً كبيراً من نفقات تشغيل الحاضنة، لذلك تجد معظم الآباء لا يملكون القدرة على دفع تلك المبالغ، ليلقى عدد لا يستهان به من الأطفال الموت”.

“مريم مصطفى”، أم فقدت طفلها الذي ولد في المستشفى بعد حمله سبعة أشهر، قالت لـ “تمدن”: “في المشفى الذي تمت فيه عملية الولادة، لم تكن تتوفر حاضنات للأطفال، اضطررت لنقل طفلي إلى مشفى آخر يحوي الرعاية الطبية اللازمة، لكن وضعي الصحي وتأخر الرعاية الطبية لطفلي، أفقدته حياته ونحن في الطريق إلى المشفى الآخر”.

ووجه حسام والد الطفل المتوفي، نداء إلى رجال الأعمال وأهل الخير لتوفير المزيد من التمويل لسد العجز الطبي في المحافظة، والمنطقة المحررة عموماً، لإنقاذ الأطفال حديثي الولادة، بعد تزايد حالات الوفاة، بسبب نقص حاضنات الأطفال بالمستشفيات، خشية تكرار ما حدث مع طفله الصغير، الذي لم ينعم بالحياة أكثر من يوم واحد بسبب نقص الأوكسجين.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

القوميات في ريف حمص

عدة قوميات تنتشر في قرى ريف حمص الشمالي، جمعتهم المنطقة والإجراءات التعسفية التي مارسها النظام …